الثلاثاء 21 شوّال 1440هـ الموافق لـ 25 يونيو 2019
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد للا أسماء بالرباط

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد للا أسماء بالرباط
أدى أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، صلاة الجمعة  ليومه 14 شوّال 1436هـ الموافق لـ 31 يوليو 2015 بمسجد للا أسماء بمدينة الرباط.
وبين الخطيب في مستهل خطبتي الجمعة أن أمر الدين والدنيا في كل أمة أراد الله لها الخير والصلاح يدور على إمامتها العظمى، أي إمارة المؤمنين، وأن واجب شكر الله عليها بالليل والنهار أمر من صميم الدين، يتم بالدعاء والطاعة والعمل الصالح.
وقال الخطيب إن التذكير بهذه الحقيقة جاء بمناسبة احتفال الشعب المغربي بيوم مجيد وعيد سعيد هو عيد العرش، ذكرى اعتلاء أمير المؤمنين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، عرش أسلافه المنعمين، مؤكدا أن هذه المناسبة عظيمة الشأن، جليلة القدر، يعبر فيها المواطنون، مرة أخرى، عن تأكيد تشبثهم المكين، ووفائهم العظيم وإخلاصهم المتين ومحبتهم الدائمة لهذه الأسرة العلوية الشريفة التي ولاها الله تعالى أمر هذه الأمة ولوارث سرها ومجدها مولانا محمد السادس أعز الله أمره ورفع في الدينا والآخرة قدره، مصداقا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم "خيار أئمتكم الذين يحبونكم وتحبونهم، وتصلون عليهم ويصلون عليكم (أي يدعون لكم وتدعون لهم)".
وأضاف أن إرادة الله سبحانه وتعالى "شاءت أن يطل علينا القرن الحادي والعشرون، والأمة تنعم بقيادة ملك شاب، تقلد إمارة المؤمنين عهدا عن أسلافه المنعمين، إمارة تزكيها البيعة العامة المتجددة، والولاء الكامل من جانب الأمة، أمة تزجي لإمامها الوفاء الصادق وجميل العرفان بما يقوم به ، حفظه الله من اعمال جليلة منذ أن اعتلى عرش أسلافه الميامين ، همه إرساء نهضة شاملة وترسيخ المبادئ السامية لكافة الأفراد والفئات وتشجيع الطاقات والامكانات لأداء الواجب الذي يتطلبه البناء الحضاري للأمة، على أساس الارتباط بثوابت الاصل ومقوماته، والانفتاح على مقتضيات العصر ومستجداته".
لقد عشنا بحمد الله وتوفيقه، يقول الخطيب، سنوات حافلة بجلائل الأعمال، وروائع المنجزات، وعظائم الإصلاحات، انصبت كلها على خدمة الانسان وإسعاده وإكرامه، وتعليمه وتكوينه وإفهامه حيث كسر أغلال الفقر والتهميش والإقصاء، وأشرك بإشراك واع متوازن للمرأة ، المدرسة الاولى مربية الاجيال في مشاريع البناء وجلائل الأعمال ، المرأة التي أحلها أمير المؤمنين المنزلة التي خصها بها القرآن الكريم وأولاها اهتماما بالغا ديننا الحنيف.
وبعد ما ذكر بأن ستة عشر عاما كانت كلها بناء واعمار وتشييد واصرار، عرفت خلالها البلاد أضخم وأعظم الأوراش منذ استقلالها، طرق معبدة ومدارس ومعاهد، ومستشفيات ومصحات وماء شروب وكهرباء في المدن والقرى، أكد الخطيب أن "لكل زمان رجاله، ولكل ميدان فرسانه، ومآلنا وملاذنا نحن أبناء هذا المغرب المجيد بعد الله تعالى هو أمير المؤمنين، جلالة الملك محمد السادس أمنه الله ورعاه، الذي قيضه الله بمنه وكرمه لهذه الأمة فجاء على قدر وجاء على موعد مع التاريخ، ليسجل في صفحات أمجاد الوطن وثناياه اروع الملاحم، فملك حفظه الله القلوب، وأسر الألباب، فتقوت أواصر الحب والتعلق والوفاء بينه وبين كل شرائح شعبه".
وأبرز الخطيب، من جهة أخرى ، أن من الواجب الديني للعلماء والوعاظ المخلصين ، والخطباء والدعاة الربانيين ، أن يبينوا للناس أولويات الدين، لأن العمل بالأولويات يكفينا هم الانشغال بالجزئيات، ومن الأولويات تعريف الناس بمبادئ الإمامة وحقوقها الشرعية، وإلى ذلك دعا العلماء انطلاقا من قول ربنا الكريم في كتابه المبين، "يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته، ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون، واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا". 
وأوضح أن هذا الأمر إلهي، لا تخفى حكمته الدينية والاجتماعية باعتباره أساس قوة هذه الأمة، ومنطلق كل نهضة وازدهار لأن البعد عن الفرقة في الثوابت والمبادئ الكبرى شرط لدوام السيادة والكرامة، والتنمية والاستقرار، والاطمئنان في ظل قيادة قوية جامعة، رشيدة حكيمة، واعية متبصرة، ترعى الدين والوطن، وتصون الوحدة والأرض، وتحمي السيادة والاستقلال. 
وأردف أن الأمة المغربية استمعت لخطاب العرش الذي وجهه أمير المؤمنين إلى شعبه الوفي، وأنصتت بتدبر وإمعان لما استعرضه من أنواع تشخيص الأحوال، ومن التوجيه لسبل التحسين والإصلاح، مؤكدا أن الأمة تعاهد الله على أن تواصل العمل الصالح على أساس ما ركز عليه عاهلها جلالة الملك محمد السادس من التشبث بالهوية المغربية في الدين والقيم الثقافية، لا سيما وأن هذه الأمة بنت شخصية متميزة، وقدمت إسهاما مشهودا في حضارة الإسلام خاصة وحضارة الإنسان عامة.
وابتهل الخطيب في الختام إلى الله عز وجل بأن ينصر أمير المؤمنين، وحامي حمى الملة والدين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصرا عزيزا يعز به الدين ويجمع به كلمة المسلمين وبأن يقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن، ويشد عضد جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير المجيد مولاي رشيد، وفي كافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة.
كما تضرع إلى العلي القدير بأن يغدق شآبيب عفوه وسحائب مغفرته ورحمته على الملكين المجاهدين، جلالة المغفور لهما محمد الخامس والحسن الثاني ويكرم مثواهما ويطيب ثراهما. 
  • للاطلاع على التسجيل المرئي المواكب لأداء أمير المؤمنين صلاة الجمعة بمسجد للا أسماء بالرباط المرجو الضغط هنا
 
 

للاطلاع أيضا

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد حسان بالرباط

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الرحمة بالرباط

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "للا أسماء" بالرباط

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد باب السلام بالدار البيضاء

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بالمسجد المحمدي بالدار البيضاء

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الإمام مالك بفاس

أمير المؤمنين يدشن "مسجد صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى" بفاس ويؤدي به صلاة الجمعة

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى بفاس

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد مولاي ادريس الأول بالدار البيضاء

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

أنشطة أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس أعزه الله  من 1999 إلى 2019

المذهب المالكي

العقيدة الأشعرية

التصوف

facebook twitter youtube