الخميس 17 رمضان 1440هـ الموافق لـ 23 مايو 2019
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الحسن الثاني بمدينة الدار البيضاء

أدى أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ نصره الله٬ صلاة الجمعة ليوم 21 جمادى الأولى 1433هجرية موافق 13 أبريل 2012م، بمسجد الحسن الثاني بمدينة الدار البيضاء.

وأكد الخطيب في مستهل خطبتي الجمعة أنه بقدر ما تمر الأيام ويفتح الإنسان عقله وعينيه على أوجه الحياة ومختلف مناحيها وتجلياتها٬ وبقدر ما يقف على مناحي الصواب والخطأ في تنظيم هذه الحياة٬ ولاسيما في ما يخص متطلبات التعامل والتساكن٬ وما يتعلق بها من الحقوق والواجبات التي يستحسنها الناس ويرونها عدلا٬ أو يطالبون بها ويرونها ضرورة٬ بقدر ما ينكشف للمسلمين جميعا أن كل شيء مسطر وموضح ومبين في هذا الدين الحنيف في ما تتوقف عليه سعادتهم٬ مشددا على أن كل هذه الأوجه تحث المسلمين على الفهم والتبين والتطبيق.

وأضاف أن هناك حقيقة أخرى٬ وهي أن تصور هذه الحياة متكامل ومنسجم بشكل لا يقدمه أي نظام اجتماعي أو فلسفي أو قانوني اجتهد فيه الإنسان خارج دين الله الحنيف.

وأبرز الخطيب أن الإسلام جاء ليبني مجتمعا متكاملا يقوم فيه كل فرد بواجبه على أكمل وجه٬ ومن ثم جعل من بين أسسه العظمى أن يربى أبناءه على خلق تحمل المسؤولية٬ مشيرا إلى أن الرسول صلى الله عليه وسلم خاطب الأمة جمعاء بخطاب عامل يشمل الحاكم والمحكوم٬ والراعي والرعية٬ والرجال والنساء٬ والعمال والمستخدمين٬ ليقوم كل واحد بما أنيط به بكل إخلاص وتفان.

وأكد أنه بالنظر لحاجة هذه المسؤولية إلى وعاء يشملها ومكان تنمو فيه٬ فقد خص من هذا العموم الأسرة بما اشتملت عليه من أب وأم وأبناء٬ إذ هي نواة المجتمع٬ يولد الفرد ويعيش في كنفها٬ ويتغذى ويتربى في أحضانها ويمتح أخلاقها٬ ويرتوي من معين توجيهاتها وتقويمها٬ ومن ثم يكون مؤهلا للقيام بواجب المسؤولية العامة.

وشدد الخطيب على أن المسؤولية تعني أن كل مسلم مكلف ومسؤول عن كل شيء جعل الشرع له سلطانا عليه٬ أو قدرة التصرف فيه بأي وجه من الوجوه٬ سواء كانت مسؤولية شخصية أو جماعية٬ موضحا أن المسؤولية الشخصية هي التي تخص كل فرد في نفسه وجوارحه وروحه وعقله وعلمه وعمله وعباداته ومعاملاته٬ في حين أن المسؤولية الجماعية تشمل الوظائف العامة في حفظ الحقوق والحفاظ على المال العام والممتلكات والمرافق العامة والقيام بالواجب أحسن قيام٬ باعتبار أن كل واحد سوف يسأل عن مسؤوليته في الدنيا والآخرة.

وأكد٬ في هذا السياق٬ أن من أحسن في عمله وقام بواجبه٬ ولم يعطل حاجة لأحد فهو من الناجحين الفائزين في الدنيا والأخرة٬ ومن ضيع المسؤولية ولم يقم بها حق القيام٬ وعطل مصالح الأنام فقد عرض نفسه لدعاء النبي صلى الله عليه سلم الذي قال فيه "اللهم من ولي من أمر أمتي شيئا فشق عليهم فاشقق عليه٬ ومن ولي من أمر أمتي شيئا فرفق بهم فارفق به".

وأوضح الخطيب٬ في هذا الصدد٬ أن المسؤول الذي يوقع الناس في المشقة والإساءة إليهم ومنعهم من حقوقهم٬ وتحميلهم ما لا يطيقون يعرض نفسه لهذا الوعيد الشديد٬ ومن نصح وأخلص في عمله٬ ويسر وبشر ولم يعسر كان جديرا برحمة الله وعفوه ورضاه.

وشدد على أن المسلم الحق يتقرب إلى الله بأداء الأمانة التي اؤتمن عليها٬ والمسؤولية التي أنيطت به٬ مشيرا إلى أن أعمال العبد الصالحة الخيرة هي آثار حميدة تكتب له ويمتد له نفعها بعد موته٬ فمن دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور جميع من تبعه إلى يوم القيامة لا ينقص من ذلك من أجورهم في شيء.

وابتهل الخطيب في الختام إلى الله تعالى بأن ينصر أمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين صاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي يقدر المسؤولية التي طوق الله بها عنقه حق قدرها٬ ويبذل الجهد والوقت لأدائها على وجهها الأمثل٬ ابتغاء مرضاة الله تعالى وتحقيقا لآمال شعبه الذي يذكر له إنجازاته وأعماله العظيمة٬ وبأن يحفظه في ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن٬ ويشد عضد جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

كما تضرع إلى العلي القدير بأن يتغمد برحمته الواسعة الملكين فقيدي العروبة والإسلام جلالة المغفور لهما محمد الخامس والحسن الثاني٬ ويطيب ثراهما ويكرم مثواهما.

للاطلاع أيضا

أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية لعام 1440 هـ ـ2019 م

أمير المؤمنين يأذن بفتح 20 مسجدا في وجه المصلين تم بناؤها أو أعيد بناؤها أو ترميمها

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء

أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس يترحم على روح جلالة المغفور له الملك محمد الخامس

أمير المؤمنين يترأس الدرس الثاني من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية

أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس يترأس اليوم الثلاثاء الدرس الثاني من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية

أمير المؤمنين يترأس الدرس الأول من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية لسنة 1440هـ 2019م

أمير المؤمنين يبعث برقيات تهاني وتبريك إلى ملوك ورؤساء وأمراء الدول الإسلامية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد حسان بالرباط

إعادة تأهيل وتثمين المدينة العتيقة لفاس : إرادة ملكية ثابتة للمحافظة على هذه الحاضرة الألفية

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية لعام 1440 هـ ـ2019 م

المذهب المالكي

العقيدة الأشعرية

التصوف

facebook twitter youtube