اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد محمد السادس بمدينة المضيق

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة يوم 20 يوليو 2012 بمسجد محمد السادس بمدينة المضيقأدى أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ نصره الله٬ مرفوقا بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد٬ صلاة الجمعة ليوم 30 شعبان 1433هـ موافق 20 يوليوز 2012م، بمسجد محمد السادس بمدينة المضيق.

وبين الخطيب في مستهل خطبتي الجمعة أن الله تعالى فرض الصيام على عباده ليتقرب إليه من أطاعه ويمتثل أمره٬ وجعل مثوبة الصيام له لأنه من العبادات التي لا يدخلها الرياء٬ مستحضرا قول الله تبارك وتعالى "يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون أياما معدودات".

وأضاف أن الله جمع في هذا الشهر من الفضائل والمزايا ما انفرد به عن باقي الأزمان والشهور"٬ مضيفا أن شهر رمضان هو شهر الفتوحات الربانية واللقاءات القدسية٬ شهر الذكريات العظام لما لهذا الدين من أيام.

وذكر الخطيب بأن شهر رمضان نزل فيه القرآن وفيه بعث خير الأنام٬ وفيه نصر الله دينه وفيه رجعت مكة إلى أرض الإسلام٬ بعد أن مكثت بعد الهجرة منها دارا لعبدة الأوثان والأصنام٬ مؤكدا أن شهر رمضان هو شهر الطهر والعفاف والأمان والرحمة.

وقال الخطيب إن هذا الشهر "يباهي الله فيه ملائكته بعباده مذكرا لهم قولتهم "أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك٬ قال : إني أعلم ما لا تعلمون".

وأضاف أن السلف الصالح من أبناء الأمة كانوا يعظمون في قلوبهم استقبال شهر رمضان ويفرحون بقدومه٬ ويحيون لياليه بالعبادة والإقبال على الله٬ ويظهرون البشاشة والمودة بينهم ويتزاورون٬ ويجعلون بيوتهم قبلة تضاء بتلاوة القرآن ويعمرونها بالخير والبر والإحسان٬ داعيا المؤمنين إلى انتهاز هذه الفرصة التي أتاحها الله لهم لتخفيف ذنوبهم والسعي بالعمل الطيب الذي يرفعهم به الله درجات في الدنيا والآخرة.

وأكد أنه من حسن استقبال شهر الصيام أن يصوم المؤمن عن قبيح الكلام وأن يبتعد عن الآثام ويجتنب فعل الحرام وأن يرطب لسانه في أيامه ولياليه بتلاوة القرآن والإكثار من ذكر الرحمان.

وابتهل الخطيب في الختام إلى الله تعالى بأن ينصر أمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين سليل العثرة الطاهرة من آل بيت النبي الأمين٬ صاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ وأن يبارك في ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن٬ ويشد أزر جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وباقي أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

كما تضرع إلى العلي القدير بأن يمطر شآبيب الرحمة والرضوان على فقيدي العروبة والإسلام جلالة المغفور لهما الملك الحسن الثاني والملك محمد الخامس وأن يجعلهما في أعلى عليين مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين.

للاطلاع أيضا

أمير المؤمنين يترأس الدرس الثاني من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية لعام 1439- 2018

أمير المؤمنين يترأس الدرس الافتتاحي من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية لعام 1439- 2018

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد صاحبة السمو الأميرة للا لطيفة بسلا

أمير المؤمنين يدشن "مسجد صاحبة السمو الأميرة للا لطيفة" بسلا ويؤدي به صلاة الجمعة

أمير المؤمنين يترأس الجمعة بالقصر الملكي بالرباط افتتاح الدروس الحسنية الرمضانية

زخم ملكي جديد للجاذبية السوسيو -اقتصادية والطابع السياحي للمدن العتيقة للرباط ومراكش وفاس والدار البيضاء

الاتفاقيات الموقعة المتعلقة ببرامج تثمين المدن العتيقة للرباط ومراكش وفاس والشطر الثالث لبرنامج تأهيل المباني الآيلة للسقوط للمدينة العتيقة للدار البيضاء

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد حسان بالرباط

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد "ولد الحمرا" بالدار البيضاء

أمير المؤمنين يوجه رسالة سامية إلى وزير الأوقاف ورئيس المجلس الأعلى لمراقبة مالية الأوقاف بشأن مواصلة إصلاح الأوقاف العامة

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

أمير المؤمنين يترأس الدرس الثاني من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية لعام 1439- 2018

المذهب المالكي

العقيدة الأشعرية

التصوف

facebook twitter youtube