الجمعة 16 ذو القعدة 1440هـ الموافق لـ 19 يوليو 2019

منجزات مديرية الشؤون الإسلامية سنة 2017

ركب الحاج

 

الدروس الحسنية

الصور

صورة من مكتبة مركز التوثيق والأنشطة الثقافية بمكناس

مذكرات

اتفاقيات

المفكرة

لا أحداث
islamaumaroc

الأنشطة الرمضانية لقسم الدراسات الإسلامية

الأنشطة الرمضانية  لقسم الدراسات الإسلامية

بمناسبة شهر رمضان المبارك، الذي يستقبله العالم الإسلامي والأمة المغربية بمزيد من الحفاوة والإيمان، واصلت مديرية الشؤون الإسلامية العمل على تثبيت دعائم مسيرة ورش إصلاح الحقل الديني في أعلى مستوياته المؤسساتية والتأطيرية والتعليمية، وتوفيركل الوسائل المادية والبشرية، والانفتاح على كافة الشركاء لتحقيق الأهداف الاستراتيجية المستلهمة من التوجيهات السامية لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، المرتكزة على التشبث بوحدة الثوابت الدينية والمتجلية في المذهب المالكي والعقيدة الأشعرية والسلوك السني وإمارة المؤمنين بما يكفل للأمة المغربية أمنها الروحي ويعزز استقرارها السياسي واستمرارها  ووحدتها .

 

مجال إحياء التراث الإسلامي

 أصدرت مديرية الشؤون الإسلامية نصوص الدروس الحسنية الرمضانية التي ألقيتبحضرة أمير المومنين السنة الماضية1435/2014مطبوعة بالعربية ومترجمة إلى اللغات الفرنسية والإسبانية والإنجليزية، كما عملت على إصدار تسجيلاتها على وسائط إلكترونية،صوتية CDو MP3 ومرئية  DVD، كما أصدرت خمس مؤلفات في مختلف ضروب المعرفة،وثلاثة  أعداد (3) من مجلة دعوة الحق. تم تقديم نسخة مجلدة مما ذكر إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله أثناء انعقاد الدروس الحسنية المنيفة. وهذه عناوينها:

 

1- "الدرة الجليلة في مناقب الخليفة"، تأليف: محمد بن عبد الله الخليفتي، دراسة وتحقيق: الأستاذ أحمد عمَّالك، في جزءين.

يعالج هذا الكتاب ما شهده المغرب، فيما بين1091و1203، من تحولاتاجتماعية وسياسية واقتصادية، دونها مؤلفه في سياق تعداد مناقب مترجميه، المائتين وخمسين علما، المنتمين إلى الطائفة الناصرية، في أزهى فترات تاريخها.

وقد توسل بذلك ليؤرخ لمراحل توسع تلك الطائفة، حيث أورد في تضاعيف تراجمه معلومات تفيد فيما اضطلعت به فروع زاوية تمكروت، المنبثة في مختلف جهات البلاد، من أدوار عكستواقع بادية "الأطراف" المغربية،كتمهيد السبل أمام المسافرين، والتحكيم فيما كان يطرأ من نزاعات بين الأفراد والجماعات، حول بعض مصادر العيش، كالأرض والماء والمرعى وغيرها. ولم يخْلُ    من إرشادات بينة تفيد في رسم معالم الأواصر التي وصلت الناصريين ببعض الطوائف، وبخاصة إحنصالن وشرقاوة.

  كما يعد هذا النص فريداً من نوعه، ليس فيما يتصل بموضوعه، لأن كتب المناقب كثيرة يومئذ، ولكن فيما يحتضن من معلومات دفينة انفرد بها. وهي معلومات يمكن الركون إليها، بكل ثقة، نتيجة موقف مؤلفها من الأحداث، ومن صانعيها. ذلك لأن مؤلفه قد ترجم أعلاماً مغمورين، لم يسبق ذكرهم، لأنهم كانوا مستقرين في جهات نائية من البلاد، دأب أهلها على إهمال تدوين الأدبيات والوقائع، التي استمرت شفهية، لا تحفظها إلا ذاكرة الآحاد.

ومما أضفى على كتاب الدرة الجليلة في مناقب الخليفة أهمية خاصة أن مؤلفه دَوّن فيه أخبار ومعاينات، عاش أغلبها إلى جانب ما ضمنه من رسائل وإجازات وقصائد ومقطعات شعرية فصيحة وملحونة. 

2- "الأجوبة الحسان في الخليفة والسلطان" أو(رسالة في الإمامة العظمى). تأليف أبيمحمد أبي السعود عبد القادر بن علي يوسف القصري الفاسي الفهري  (ت1091هـ)، دراسة وتحقيق:الأستاذ المهدي المصباحي، في جزء واحد.

 يتناول هذا الكتاب الذي صدر في جزء واحد موضوع (الإمامة العظمى) والذي يعتبر من جملة المواضع الضرورية في الاجتماع الإنساني، فهي ترعى توازنه وتحفظ تناسقه وتعمل على تقريب الفوارق المختلفة بين وحداته المتعددة بشتى صورها وأشكالها.

وقد أمدنا الوحي الإلهي والسنة النبوية بالأدلة التي توجب على أمة الإسلام أن تقيم دولة، وأن يكون للدولة ولي أمر تجب طاعته.

ولأهمية هذا الموضوع، فقد تجاذبته مباحث أهل الكلام وتفريعات علماء الفقه وأصوله، وأفرده العلماء بالتأليف فبينوا فيه أحكام الإمامة وما يتعلق بها من مباحث في مؤلفات ومصنفات، سميت بالأحكام السلطانية، أو- بفقه السياسة الشرعية.

ومن أهم تلك التآليف هذه الرسالة (الأجوبة الحسان في الخليفة والسلطان) وهي رسالة على وجازتها قد حوت أهم مباحث هذا الفن، وضمت إليه فوائد عظيمة وبديعة، جادت بها براعة هذا الإمام، العلامة: عبد القادر الفاسي رحمه الله.

3- "التنبيه والإرشاد في العلم والاعتقاد": تأليف أبي الحجاج يوسف بن موسىالضرير،(ت520هـ)، تقديم وتحقيق: الأساتذة: سمير قوبيع – محمد العمراني – نور الدين شعيبـي. في جزء واحد.

يعد هذا الكتاب الذي صدر في جزء واحد من أهم كتب العقيدة بالغرب الإسلامي، وهو عبارة عن منظومة كتبها مؤلفها في أواخر الدولة المرابطية  وبداية الدولة الموحدية، وقد حاول فيها رحمه الله أن يضيق من هوة الاختلاف الحاصل بين ما تبناه المرابطون على مستوى العقيدة وبين ما ذهب إليه الموحدون.

ويحتوي هذا المؤلف على تسعة وتسعين بابا، افتتحها رحمه الله بباب في فضل علم العقيدة، وختمها بباب في ترتيب الصحابة، وما بين هذا وذاك أبواب في شتى مسائل العقيدة كتبها بأسلوب رجزي يدل على قوة لغته وسعة اطلاعه وكثرة تحصيله، شهدله بذلك كل من درس هذه الأرجوزة سواء في عصره أو بعده، مما يدل على أنها من أهم ما ألف في التراث العقدي الأشعري في الغرب الإسلامي.

4- "المنهج المبين في شرح الأربعين".تأليف:تاج الدين عمر بن علي بن سالم بن صدقة اللخمي الإسكندري المالكي،دراسة وتحقيق:الأستاذ مصطفى أزرياح في جزءين.

يعتبر كتاب: ( المنهج المبين في شرح الأربعين ) للفكهاني الذي صدر في جزءين،من المؤلفات التي حازت المجد من أطرافه كلها، فهو من أهم شروح الأربعين النووية، والأساس الذي بنى عليه من جاء بعده من الشراح، فهو كتاب شهير المناقب والفضائل، جعل أهل العلم يتلقونه بالقبول، خاصة وأنه يشرح (الأربعين النووية ) التي اتفق العلماء على قدرها وسطوع نور فجرها، وقد خرج الأئمة الأكارم أحاديثها وبسطو موائدها، وبذلك فقد جذبت همم الراغبين في متفرقات الأربعينات، وحظيت بإقبال الطالبين وعناية المحدثين، مما يبرز بوضوح الأسباب التي دفعت علماء  الإسلام للتأليف في الأربعين التي تعد بحق ثمرة من ثمار جهودهم، وعلامة بارزة في حياة المسلمين، أنزلها العلماء منزلة القبول والاستحسان، لاشتمالها على أصول وشرائع الإسلام وخاصة أربعين الإمام النووي، فتعهدوها بالشرح والبيان، والذي يعد شرح الإمام الفاكهاني رحمه الله لها من أحسن ما أُلِّف في هذا الباب.

5- "تفسير ابن كمال باشا زاده" (من أول سورة الفاتحة إلى آخر سورة النساء). دراسة وتحقيق الأستاذ عز الدين جوليد، في ثلاثة أجزاء.

 يمثل تفسير ابن كمال باشا زاده الذي توفي940هـ، اتجاهاً متميزاً في خدمة الدرس القرآني وذلك من حيث تناول الموضوع، واستعمال المصطلح، إضافة إلى مباحث جديدة برزت من خلالها ملامح ثقافة المؤلف.

فقد قدم العلامة الجليل الشيخ المحقق رحمه الله من خلال تفسير هذا أسمى ما يسعى إليه المؤمن وهو فهم كلام الله عز وجل، وهي غاية كبيرة في حياة المكلفين لمالها من وقع بين العبد وربه.

ولا شك أن ابن كمال باشا زاده يعد من الذين برزوا في عصرهم بآراء وأفكار وعلوم مميزة، شهد له بذلك ما تركه من ثروة علمية في مختلف العلوم.

ومجمل القول فإن هذا التفسير الذي أفاض فيه صاحبه من جميع الفنون، فأخرجه على هذه الصورة مشتملاً على علوم لا غنى عنها لباحث العلم، جدير بأن تظهر كنوزه وتفتح أبوابه عن طريق تحقيقه وخدمته بما يليق بمقام صاحبه.

مجلة دعوة الحق: حيث أصدرت المديرية ثلاثة أعداد من مجلة دعوة الحق في مواضيعمختلفة وهي: الخزانات العلمية بالمغرب عدد:(406)التعليم العتيق عدد:(407)- عيد العرش المجيد عدد:(408).

 

تنظيم المعارض

كما تم تنظيم معارض لعرض وبيع إصدارات الوزارة أمام كبريات المساجد ببعض مدن المملكة التي تتواجد بها مكتبة الأوقاف (الرباط- فاس- الدار البيضاء- مراكش- وجدة- طنجة) كتجربة أولى، تزامنا مع الأنشطة الدينية التي تنظمها الوزارة بمناسبة شهر رمضان المعظم.

وفي ذات السياق، نظم القسم بمسرح محمد الخامس - على هامش حفل ليلة القرآن الذي نظمته المديرية يوم الجمعة20رمضان1435هـ، - معرضاً للتعريف بمختلف طبعات المصحف الشريف بجميع الأحجام والأنواع والتسجيلات المرتلة على الأقراص والأشرطة والأسطوانات لمشاهير القراء المغاربة برواية ورش عن نافع.

وفي إطار الجهود المبذولة لتشجيع ودعم تداول الكتاب الإسلامي وتعميم النفع به وزعت المديرية إصداراتها خلال هذا الشهر المبارك مصحوبة بعدد من نسخ المصحف المحمدي والمصحف المرتل لمشاهير القراء المغاربة على العديد من المؤسسات والجمعيات والمعاهد الدينية داخل المملكة وخارجها ، كما تم توزيع عدد منها على العلماء الضيوف والمغاربة المقيمون بفندق حسان بالرباط بمناسبة تنظيم الدروس الحسنية الرمضانية . 

 

مجال جوائز محمد السادس الوطنية 

نظمت المديرية خلال الأسبوع الثالث من شهر رمضان المبارك  لعام1435هـ جائزة محمد السادس الوطنية في حفظ القرآن الكريم وترتيله وتجويده في الفروع التالية:

في فرع (الحفظ الكامل مع الترتيل)  فازت بالرتبة الأولى القارئة إيمان الزواتني من الدار البيضاء  والرتبة الثانية  من نصيب القارئ عمر عفيفي من الدار البيضاء - والرتبة الثالثة من نصيب محمد مكاوي من الدار البيضاء.

في فرع ( حفظ خمسة أحزاب مع التجويد بالطريقة المغربية) فاز بالرتبة الأولى القارئ أحمد السميحي من الدار البيضاء - والرتبة الثانية من نصيب القارئ عمر يارة من الساقية الحمراء ،- والرتبة الثالثة من نصيب القارئ عبد الرزاق أبو إبراهيم     من برشيد.

في فرع (حفظ خمسة أحزاب مع التجويد بالطريقة المشرقية) فاز بالرتبة الأولى القارئ هشام الراجعي من مراكش - والرتبة الثانية من نصيب القارئ إلياس المهياوي من وجدة - والرتبة الثالثة من نصيب القارئ آدم أحيدا من الرباط.

وقد تسلم الفائزون الأوائل من كل فرع جوائزهم المادية والأدبية بمسرح محمد الخامس بالرباط في مهرجان ليلة القرآن الذي نظمته الوزارة يوم الجمعة 20رمضان 1435هـ، نالت إعجاب الحضور من العلماء الذين حضروا الدروس الحسنية الرمضانية وبعض الوزراء وشخصيات سامية وعموم المواطنين.  

كما وزعت على بقية الفائزين بالرتب الثانية والثالثة من كل فرع قبل ذلك جوائز تحفيزية نقدية وأدبية من كتب ومصاحف، وكذا على باقي المشاركين في المسابقات الإقصائيةالمنظمة برحاب مسجد السنة بالرباط(134مشاركاً) و 10حكام من العلماء الحفاظ المتخصصين في علم القراءات والتجويد المشهود لهم بالريادة والكفاءة في هذا الميدان .

جائزة محمد السادس الوطنية للطفل الحافظ للقرآن الكريم

تم تنظيم جائزة محمد السادس للطفل الحافظ للقرآن الكريم على هامش جائزة محمد السادس الوطنية في حفظ القرآن الكريم وترتيله وتجويده، وبلغ عدد الأطفال المشاركين فيها 09 متبارياً، قد تشرف الطفل الفائز بالجائزة الأولى وهو القارئ زكريا الباز مرشح مدينة الدار البيضاء بافتتاح حفل ليلة القدر المباركة بمسجد محمد السادس بمدينة وجدة والسلام على أمير المومنين حفظه الله، حيث تسلم جائزته من يديه الكريمتين.كما تم تخصيص مكافآت مالية لباقي الأطفال المشاركين.

وحرصا من الوزارة على مكافأة المؤهلات والقدرات الوطنية المتميزة في خدمة كتاب الله العزيز وسنة رسوله المصطفى الأمين ، نظمت المديرية جائزة محمد السادس لأهل القرآن، فاز بها السيد عبد الله أبو عطاء الله من بني ملال، و جائزة محمد السادس لأهل الحديث، وفاز بها السيد محمد سرار من العرائش.

وقد سلم صاحب الجلالة نصره الله هذه الجوائز النقدية والشواهد للفائزين من يدي أمير المومنين حفظه الله على هامش إحياء ليلة القدر المباركة لعام2014م بمسجد محمد السادس بوجدة، حيث تمنح هاتان الجائزتان للعلماء المغاربة الذين بذلوا جهودا متميزة في خدمة كتاب الله القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف سواء المتميزون في سبل نشرهما  أو المبرزون في فن من علوم أحدهما أو تدريسهما أو التأليف فيهما.

للاطلاع أيضا

المسابقة النهائية لجائزة محمد الـسادس الوطنية في حفظ القرآن الكريم وترتيله وتجويده لعام 2017/1438

قسم الدراسات الإسلامية

للمزيد من المقالات