حديث: طُوبَى لمن جَعلتُ مَفاتح الخيْر على يَديْه

العقيدة الأشعرية

التصوف

أربعون حديثا في اصطناع المعروف

جواب الهيئة العلمية للإفتاء حول استفتاء أمير المؤمنين في موضوع المصلحة المرسلة

اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc

حديث: طُوبَى لمن جَعلتُ مَفاتح الخيْر على يَديْه

الحديث الرابع والثلاثون

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله صلى الله عليه وسلم: "قال الله عزَّ وجلَّ : أنا اللهُ قدَّرتُ الخَيْر والشَّرّ فطوبى لمن جَعلتُ مفاتح الخير على يديْه، ووَيْلٌ لمن جَعلتُ مفاتح الشر على يديْه".

هذا الحديث رواه الطبراني، وروينا في سنن ابن ماجة من حديث سهل ابن سعد السَّاعِدي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" إن هذا الخيرَ خزائنُ، ولتلك الخزائن مفاتح، فطوبى لعبدٍ جعله الله مفتاحاً للخير مغلاقاً للشَّرِّ، وويل لعبدٍ جعله الله مغلاقاً للخير مفتاحاً للشرِّ".

قلتُ: ومن جعله الله مغلاقاً للخير مفتاحاً للشَّر فهو عبدُ سوءٍ لا يُرجى خَيْرُه ولا يُؤمَن شرُّه.

وقد روى الترمذي في "جامِعه" عن أبي هُريْرة رضي الله عنه أن النَّبي صلى الله عليه وسلم وَقف على أُناسٍ فقال: "أَلا أُخبركم بخيركم من شرِّكم ؟ قال: فسَكنوا، فقال ذلك ثلاث مرات، فقال رجلٌ: يا رسول الله ! أخبِرنا بخيْرنا من شرِّنا، قال: خيْركم من يُرجى خيره ويُؤمَن شرُّه، وشرُّكم من لا يُرجى خيْره، ولا يُؤمن شرُّه" قال أبو عيسى هذا الحديث حسن صحيح.  

من كتاب "أربعون حديثا في اصطناع المعروف" جمع زكي الدين أبي محمد عبد العظيم بن عبد القوي المنذري المتوفى سنة 256 هـ علق عليه وقدم له محمد بن تاويت الطنجي منشورات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المملكة المغربية 1405-1985.

للاطلاع أيضا

حديث: من مشى مع أخيه في حاجةٍ كان كصيام شهرٍ أوِ اعتكافِه

حديث: مَنْ عَفا في الدُّنيا بَعدَ قُدرَةٍ

حديث: ألا أُخبِركُم بأفضلَ من الصَّلاة والصِّيام

ٍحديث: ما مِن مُسلِمٍ يُعَزِّي أخاهُ بمُصِيبَة

حديث: مَثلُ المؤمِنين فيما بيْنهم كَمَثل البُنيان

حديث: إن كنتم تريدون رحمتي فارحموا خلقي

حديث: من أٌّقال مُسلِماً عَثرّتَه

حديث: لا يَضَعُ اللهُ الرَّحمة إلاَّ عَلى رَحِيم

حديث: من أنعش حقاًّ بِلِسانه

حديث: من عاد مريضا لا يزال يخوض في الرحمة

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

أمير المؤمنين يترأس حفل الولاء بالقصر الملكي بتطوان
facebook twitter youtube