الثلاثاء 2 ربيع الأول 1439هـ الموافق لـ 21 نوفمبر 2017
اشترك بالرسالة الإلكترونية
من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى

ثقافة الإمام

islamaumaroc
Print Email

تجنيب المنبر المعارك الشخصية والسياسية والإعلامية

إن اعتلاء المنبر للخطابة إنما هو نيابة عن الإمام الأعظم أمير المؤمنين دام له النصر والتمكين. وأمير المؤمنين هو إمام جميع الأمة بكل مكوناتها السياسية والثقافية والاجتماعية. فوجب أن يحترم خطيب الجمعة هذا الأصل؛ ليكون إمام الجميع.

وعليه؛ فمن الخطأ الجسيم أن يزج الإمام بخطبته في الحساسيات الضيقة، من المعارك الشخصية والسياسية، والمشاحنات الإعلامية! وإنه ليس أفسد للعبادة من مثل هذا الصنيع السيء! فأقل ما يجنيه المرء من ذلك فقدان الإخلاص، الذي هو زبدة العبادة وروح العمل الديني الصادق. والجمعة في نهاية الأمر إنما هي قربى إلى الله! ثم إن الدخول في مثل تلك المضايق معناه الدخول في معارك مع من هم مقبلون على الخطيب يستمعون خطبته متعبدين! فكيف يكون خطابه ناجحا والمستمعون كارهون له؛ بما أشهر عليهم من سباب ولعان ؟ وقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أسلوب اللعن والطعن في الخطاب؛ بما تواترت به النصوص واستفاضت! ويكفيك من ذلك قوله في الحديث الصحيح: (إني لم أُبعث لَعَّاناً) (1)..!
وقوله عليه الصلاة والسلام: (لا يكون المؤمن لَعَّاناً!)(2)
وقال أيضا: (إن شر الناس منـزلة عند الله يوم القيامة من تركه الناس اتقاء فحشه!)(3).
ومثل هذا كما ذكرنا مستفيض كثير.
ثم الأدهى من كل ذلك وأمَرُّ؛ أن الكلمة اليوم ليس لها حد تنتهي إليه؛ بما امتاز به زماننا هذا من سرعة إعلامية خارقة! فإلى أي حد ستكون المفاسد المترتبة عن كلمته تلك؟ وإلى أي غاية ستنتهي إذا امتدت إلى كل وسائل الإعلام؟ وإنما الكلام النافع بإذن الله هو الخطاب الهادئ الصادق الذي يحاول أن يكسب كل الأطراف. ولا يتم ذلك إلا بعدم إثارة مواطن الفتنة والخلاف ومحالِّ النـزاع. ولنا في المعلوم من الدين بالضرورة ومكارم الأخلاق، كما أسلفنا خير مجال لتعريف الخلق بالله. وإنه لمجال أوسع مما يتصوره كثير من الناس. وإنما الموفق من وفقه الله.

(1)- اخرجه مسلم 2599 وأبو يعلى 6174

(2)- أخرجه الترمذي 2019 وقال هذا حديث حسن غريب

(3)- أخرجه البخاري 6054 ومسلم 2591 وأبو داود 4791 والترمذي 1996

للاطلاع أيضا

الدور الإجتماعي للإمام والخطيب

الإختصار والتركيز في خطبة الجمعة

خطبة الجمعة ودور الخطيب

خلاصات عملية حول ضوابط خطبة الجمعة

الضوابط الموضوعية

خطبة الجمعة عبادة وصناعة

وظائف الإمامة على المستوى الاجتماعي

توجيهات أمير المؤمنين للعلماء

العمل على تمتين العلاقات الاجتماعية بين الناس

السعي في الصلح بين المتخاصمين ونشر المحبة والسلام بين الناس

للمزيد من المقالات

إمارة المؤمنين

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بمسجد حسان بالرباط
facebook twitter youtube